اخر العناوين

الثلاثاء، أبريل 12، 2011

قوقل تحتفل بالذكرى ال 50 يوري جاجاورين

اطلق عليها اسم رائد الفضاء الروسي الأول "يوري جاجارين"

انطلاق السفينة الفضائية الروسية "سيوز" حاملة الطاقم الجديد

 مرور 50عاما علي بداية السفر للفضاء
مرور 50عاما علي بداية السفر للفضاء
موسكو - أ ش أ
بدأ طاقم جديد من رواد الفضاء يضم الروسيين الكسندر ساموكوتيايف وأندريه بوريسينكو والأمريكي رونالد جاران رحلته إلى المحطة الفضائية الدولية فجر الثلاثاء على متن السفينة الفضائية الروسية "سيوز ت م أ-21".

وأطلقت المحطة بواسطة صاروخ روسي من نوع "سيوز-ف ج" من منصة الإطلاق الروسية في كازاخستان إلى موقع محدد في الفضاء لتنطلق منه نحو المحطة الدولية من خلال الاعتماد على الذات .. ومن المنتظر أن يصل الطاقم الجديد إلى المحطة الفضائية الدولية الخميس.

وقال الامريكي جاران في مؤتمر صحفي في بايكونور: "قبل خمسين عاما اطلقت دولة واحدة انساناً الى الى الفضاء الخارجي ، والآن بنت روسيا والولايات المتحدة، الدولتان الفضائيتان الرئيسيتان، محطة فضائية دولية. إن هذه الشراكة في مجال الفضاء هي مثال لسائر دول العالم، مثال لما يمكن تحقيقه بجهود مشتركة".
ورأى جاران أن "الإنجاز الأكبر الذي حققته روسيا والولايات المتحدة معا هو إيجادهما لغة للتفاهم على الرغم من السباق الفضائي، وكانت الرحلة المشتركة لسفينتي الفضاء الروسية "سويوز" والأمريكية "أبولو" ( في سبعينات القرن الماضي)مثالا لهذا التفاهم"
واعترف رجل الفضاء الأمريكي أن زيارته للبيت الذي اقام به يوري جاجارين في بايكونور قبيل توجهه الى الفضاء كانت شرفا كبيرا بالنسبة له وقال: "لما دخلت هذا البيت اعتراني شعور خاص. وأحسست بقشعريرة تسري في جسدي، وشعرت بفخر من أنني عضو هذا الطاقم".
وأشار ألكسندر ساموكوتياييف أن رونالد جاران له خبرة قيمة للعمل في المحطة الفضائية الدولية، حيث كان في عام 2008. وقال رائد الفضاء الروسي إن كل أعضاء الطاقم مدربين جيدا ومستعدون للرحلة.

وبمناسبة مرور 50 عاما على إجراء أول رحلة مأهولة إلى الفضاء أطلق على السفينة التي يستقلها الطاقم الجديد لقيادة المحطة الفضائية الدولية اسم رائد الفضاء الروسي الأول "يوري جاجارين".
إرسال تعليق