اخر العناوين

الثلاثاء، نوفمبر 29، 2011

اهداء خاص جدا







رحيل الحبيب



تلاعبت نسمات الحب معي فركضت وراءها تاهت إلى بلد غريب


وبعيد الحب كالأشباح الكل يتحدث عنه و لكن القلائل يعرفونه




رحيل



 
رحل الحبيب
وهاجرمع الطيور هرب معها إلى بعيد البعيد
رحل الحبيب
وتركني وحيدة ... وترك قلبي الكئيب جريح
رحل الحبيب
ولم يأخذني معه بل تركني أتخبط في بحر الألم
رحل الحبيب
وقت الغروب ... وكم بت أكره هذا الوقت الذي سلبني حبيبي
سلبني قلبي وراح في البعيد ...
لم يرحمني ولم يقل بأنني تركت إنسانة
تحبني رحلت وتركتهاوحيدة...
رحل الحبيب
وقت الغروب عندما كنت جالسة أنتظر لقاؤه
ونظرت فجأة لأراه فذهب فجأة دون أن يودعني
ودون أن يلقي نظرة علي بات قلبي جريح حزين وجسدي محطم ....
الشمس لقد كرهتها لأنها عندماهمت بالرحيل
ضمت جناحيها أخذت حبيبي بجناحيها بعد أن تعلق بها ...
حملته إلى البعيد حيث لا أستطيع أن أراه
حيث لا أستطيع أن أصارحه بحبي لقد شردتني وضيعتني عن حبي ....
وقت الغروب لم أعد أقدم له عرفاني بالجميل
كما كنت في السابق ..
فهو كان يمدني بالأمل والحب
والآن أخذ مني كل شيء لقد تغير كأنه لم يعد يعرفني ......
كل شيء ذهب مع الرياح
ذهب كالرماد الذي تزرفه الرياح ...
كالجليد الذي تذيبه الشمس ...
كالأرض التي يشقها العطش
وهكذا فعل الغروب معي ....
هكذا خطفت الشمس حبيبي مني ...
وهكذا سأبقى إلى الأبد




969095445vr4

يالله يالله يالله يالله 
يا حبيبي لاتحرق اعصابي قلبي مانساك وصعب هجرانك

 ورحل الحبيب ولاادري الى اين سيعيش وكيف ستكون حياته ومع من تكون حياته 
ذهب الى عالم اخر 
ذهب دون ااعرف اسباب دفعته لتركي والذهاب عني
ذهب الحبيب وكلي شوق له لااعلم لماذا هل هذا جرح لي لكي لاانساه ام انه يريد غرس اسمه بقلبي ام ملل مني واصبح يريد الانحلال والتخلي
فاقول له هنئيا لك لقد غرست اسمك بقلبي بالقوه الجبريه واصبح منحوتا للابد 
لن انساك 
لن انساك
لن انساك
فكلي شوق للقياك
يارب اجمعني معه بالاخره واجعل نصيبي من الجنه رؤيته 
هذه احدى صفحاتي جعلتها تعبر عن مدى اشتياقي لك 
اتمنى تقديرها فصفحاتي تريد نثر ابداعك بين طياتها 
ولازالت ارمس واهمس بانك ستعود وتعود واقنع نفسي مرات وتكرار بانك وعدت الحياه
فهل انت بخير هذا ما اتمناه لك بحياتك 
اهداء خاص لمن المني ورحل 
وداعا لك  وياليت تاخذ دموعي معك وماتنساها واعتبرها اكبر هديه 
بغيااااااااااااااااااااااااااااااااابك وهذا ما صار فيني بغيابك  



















إرسال تعليق