اخر العناوين

الأحد، يوليو 10، 2016

جزيرة جنة بالجبيل

جزيرة جنة مثل جزيره فرسان تستاجر باخره ثم تقوم الباخره بنقلك لجزيرة جنة الجبيل 

تقع جزيرة (جنه) على الشاطئ الشرقي من الخليج العربي على بعد 35 كلم شمال مدينة الجبيل وعلى بعد 22 كلم شرق الخرسانيه ويفصلها عن الساحل 1,5كلم وتقدر مساحتها بأكثر من 7مليون مترمربع ويسكنها منذ اكثر من ثلاثمائة سنه تقريباً(ا

لمجدل)وجماعتهم العماير من بني خالد وقد تم ألاشاره الى ذلك بالكثير من المراجع العربية والاجنبية .

هذا ويبلغ عدد سكان جزيرة جنه ما يقارب 1000 نسمه وعدد المنازل أكثرمن75 منزلا ويوجد بها أربع مقابر وثلاثة مساجد وجامع ومصلى للعيد وكانوا يملكون اكثر من 100 سفينه وقارب لصيد الؤلؤ ، وتمتاز الجزيرة بإستراتيجية موقعها ومناخها المعتدل فهي قد جمعت بين البر وقت الربيع والبحر في الصيف وهي أيضا معبر للطيورالتي تأتي من جهة الشرق فهي جزيرة سياحية حيث يرتادها السائحون في فصل الصيف لغرض الصيد والسباحه

واما في وقت الربيع فتكون الأرض مخضره ويكثر فيها الكمأه (الفقع) ويكثر فيها صيد الأرانب والقنص وكذلك تمتاز بوفرة المياه العذبه والتي يمكن الوصول اليها من خلال حفر الآبار ويوجد في الجزيره الكثير من الفخارات والخزف والذي يعود الى فترات اسلاميه متأخره وذلك ما قالته الباحثة الامريكية( جريس بروكهولدر) حين زيارتها الى الجزيرة 1984م .

الموقع الفلكي :
تقع الجزيرة عند التقاء خط طول 18 َ 49 شرقاً بدائرة العرض 22 َ 27 شمالاً.

الموقع الجغرافي :
تقع جزيرة جنة في الخليج العربي ، على بعد 35 كم شمال مدينة الجبيل الصناعية، ويحدها شمالاً رأس الزور وغرباً الخرسانية حيث يفصلها عن الساحل الغربي 1.5 كم وتقدر مساحة الجزيرة بأكثر من 7مليون م2 تقريبا.

وترجع أهمية الجزيرة للأسباب الآتية :
1. موقعها االجغرافي المتوسط على الساحل الشرقي.
2. وفرة المياه العذبة و التي يمكن الوصول إليها بسهولة*.
3. قربها من أماكن مغاصات اللؤلؤ .

التضاريس :

تتميز الجزيرة بالتنوع في تضاريسها حيث يوجد مرتفعات و هضاب صخرية بارتفاع 15 م عن سطح البحر من جهة الشرق و أرض منبسطة وشواطئ رملية جميلة من جهة الغرب.

المناخ :
في الصيف يسود الجزيرة مناخ عادي كبقية جزر الخليج و سواحله، وفي الشتاء تعتدل درجات الحرارة ، وتسقط الأمطار بفعل الرياح الع**ية الغربية و بفضلها تنبت الأرض من الأعشاب و الكماه (الفقع)


الشرح من موقع بني خالد - 



 












إرسال تعليق