اخر العناوين

الثلاثاء، أغسطس 30، 2016

الشيخ محمد العبد الله الجميح في كتاب عن سيرة حياته




أعدت الأستاذة لطيفة ابنة الشيخ محمد عبد الله الجميح كتاباً عن والدها ووصفت الكتاب بأنه (إضاءات من حياة والدنا العظيم، سُطرت بأقلام محبيه، كما خُلّدَت في قلوبهم محبّته، وجمعت بهذا الكتاب بمجهود شخصي متواضع، علّها تكون قنديلاً يحمله الأبناء والأجيال من بعده، يستنيرون بضوئه إذا ما استصعبوا الخطى إلى الأمام وينبوعاً ينهلون من قطراته إذا ما ادلهمت بيض الأيام، فلنا في أعماله الجليلة كل القدوة والنموذج وفي تجاربه الواسعة كل الإرادة والطموح، وفي سيرته العطرة عزم الرجال وبصيرة الحكماء).
ثم يعرض الكتاب قصاصات من الصحف والمجلات المحلية حول تغطياتها الصحفية حال وفاة الشيخ محمد الجميح، متضمناً مقالات رثائية في الفقيد كتبها عدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء ورجالات الدولة ورجال الأعمال ورؤساء التحرير والإعلاميين.
السيرة الذاتية
ولد رجل الأعمال الشيخ محمد بن عبد الله عبد العزيز الجميح - رحمه الله - في شقراء سنة 1333هـ (1915م) ونهل من الدراسات الإسلامية والثقافة العامة.
- مناصبه: رئيس مجلس الإدارة ورئيس مجموعة شركات عبد العزيز ومحمد العبد الله الجميح في المملكة العربية السعودية.
- المركز الرئيسي: الرياض - رئيس شركة الجميح القابضة.
- الفروع: جدة، الدمام، بريدة، تبوك، حائل، المدينة، مكة المكرمة، شقراء، ساجر.
- العمل: أسس مع شقيقه عبد العزيز - رحمه الله - (شركة عبد العزيز ومحمد العبد الله الجميح) عام 1355هـ (1936م).
- وكلاء وموزعون للعديد من الشركات الدولية الأمريكية والأوروبية واليابانية.
- وكلاء معتمدون لشركة جنرال موتورز للسيارات.
- وكلاء شركة يوكوهاما اليابانية للإطارات.
- موزعون للمعدات الثقيلة والزراعية من طراز فيات، اليس، نيوهولند، كلاس، بركتر، ايفوفيات، تي.سي.أم.
- وكلاء وموزعون لشركات دولية رئيسية أخرى.
- أصحاب مصانع البيبسي كولا للمرطبات وصناعة العلب ومصانع تعبئة العلب بالرياض والقصيم ومصانع غاز ثاني أكسيد الكربون بالمملكة العربية السعودية.
- أصحاب مصنع الجميح لتجميع الأتوبيسات.
- أصحاب مصنع شل لإنتاج زيوت التشحيم (مشروع مشترك مع شل).
- أصحاب الشركة السعودية لصناعة سدادات القوارير المحدودة.
النشاطات والأوسمة
- عضو مؤسس لشركة كهرباء الرياض وضواحيها ورئيس مجلس الإدارة سابقاً ولمدة عشر سنوات.
- عضو مؤسس لشركة أسمنت اليمامة السعودية والعضو المنتدب سابقاً ولمدة خمس عشرة سنة.
- عضو مؤسس وعضو مجلس إدارة الغاز والتصنيع الأهلية سابقاً.
- عضو مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس سابقاً.
- عضو مؤسس وعضو مجلس إدارة الشركة الوطنية للتنمية الزراعية - نادك - سابقاً.
- عضو مؤسس ورئيس مجلس إدارة الشركة السعودية لصناعة سدادات القوارير المحدودة.
- عضو مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة الجميح وشل لزيوت التشحيم المحدودة.
- عضو مؤسس ورئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للطوب الرملي الجيري سابقاً ولمدة عشرين عاماً.
- عضو جمعية البر بالرياض.
- عضو النادي الفخري وعضو المجلس الاستشاري لرئيس شركة جنرال موتورز.
- حاز العديد من الجوائز وشهادات التقدير والأوسمة.
- توفي الشيخ محمد بن عبد الله الجميح - رحمه الله - مساء يوم الأربعاء 9-3-1425هـ.
قالوا في الفقيد:
إن الإنسان يعجز أن يصف ما يتمتع به الشيخ محمد العبد الله الجميح - رحمه الله - من صفات حميدة ومعطيات كبيرة.
صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض
في الواقع لم نفقد شخصية اقتصادية في البلد، بل فقدنا شخصية اقتصادية واجتماعية وإنسانية، فالشيخ محمد بن عبد الله الجميح - رحمه الله - يتمتع بخصال قليلة الوجود ونجده في أعمال الخير والإنسانية وكان عصامياً وعملياً.
صاحب السمو الأمير
سلطان بن محمد بن سعود الكبير
هذا الإنسان في كل مناسبة خير وبر نجده دائماً في المقدمة يحرص - رحمه الله - على فعل الخير ومساعدة المحتاجين.
الشيخ خالد آل إبراهيم
أبوعبد الله محمد بن عبد الله الجميح، رجل أحببناه لموقعه الوطني، ولما هو عليه من خلق فاضل وسيرة حسنة وتصرف محمود، رجل جاد في عمله، مخلص في مهنته في حدود ما يستوجبه دينه ووطنه.
د.عبد العزيز بن عبد الله الخويطر
وزير الدولة، عضو مجلس الوزراء
لقيته قبل عشرين عاماً، وألححت عليه أن يكتب مذكراته، فقال لي: ليس عندي ما يستحق أن يكتب! قلت: (إن قصة حياتك ملأى بالدروس التي يجب أن يتعلمها أبناؤنا وبناتنا، ليكونوا ناجحين ويقرؤوا بين سطورها قصة الطموح والكفاح والعزيمة والمكابدة).
د. محمد بن أحمد الرشيد
وزير التربية والتعليم السابق
أنا بحكم عملي وخلال الأماكن التي أزورها أجد الكل يتحدث عن الشيخ محمد العبد الله الجميح وإسهاماته في شمال المملكة وغربها وجنوبها وفي كل مكان عطاياه وخدماته كبيرة.
علي بن ناصر الغفيص
محافظ المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني
لقد مات الشيخ محمد العبد الله الجميح.. العَلم والمعلم.. والرجل الذي كان رجلاً في مجموعة من الرجال.. بعقله الراجح وفراسته وحكمته وحسن تصرفه فخسرناه وخسره الوطن.
الأستاذ خالد المالك رئيس التحرير
محمد بن عبد الله الجميح ممن يعتصر عليه القلب حزناً، فهو - إن شاء الله - من أهل الدثور الذين ذهبوا بالأجور.. أفاض الله على أيديهم الخير والبر للقريب وذوي الرحم وابن البلد والقاصي والداني من بائس وفقير ومهموم بدين، وغرم، فنفعهم عام في دائرة الهم الذاتي، وفي دائرة المصالح العامة كبناء المساجد، ومنذ بلغت الحلم ما شهدت عليه تكبراً ولا صلفاً ولا اغتراراً بالمال والجاه.. وكان - رحمه الله - مداوماً على الصلاة جماعة في وقتها، ذا ترتيب صارم لوقته.
أبوعبد الرحمن ابن عقيل الظاهري
افتقدناه كعصامي حفر بأظافره صخر الحياة، فكان له منها النصيب مالاً وأملاً وأعمالاً تشير إليه وتتحدث عنه.
سعد البواردي
وفي فصل (أحبوك فنعوك) تعرض المؤلفة لجميع إعلانات الرثاء التي نشرت يوم وفاة الشيخ محمد في جميع المطبوعات المحلية والعربية.
وتعرض المؤلفة الأستاذة لطيفة كريمة الشيخ الراحل في فصل (وقالوا فيك يا والدي: شهداء الله في أرضه) عدداً من المقالات الرثائية التي كتبت عن الفقيد ونشرت في الصحافة المحلية وضمت الأسماء المسؤولين في الدولة ورجال الأعمال والأدباء والكتاب.
وتفرد المؤلفة في فصل (فقيد الأعمال الخيرية) صفحات واسعة من الكتاب، حيث أكدت أن والدها الفقيد الشيخ محمد الجميح كان يؤثر في حياته عدم إظهار أعماله الخيرية للعلن، وقد عرضت المؤلفة قصاصات منشورة لعدد من الكتاب والمسؤولين تحدثوا عن هذا الجانب في حياة الفقيد.
ثم بعد ذلك استعرضت المؤلفة عدداً من الأعمال الخيرية التي كان ينفق عليها الفقيد ومن أمثلة ذلك: - تنفيذ العديد من مشروعات المياه وحفر الآبار في المدن والهجر.
- أول من أسس مشروعاً متكاملاً لمياه الشرب لأهالي شقراء منذ أكثر من أربعين عاماً.
- التبرع لإنشاء مراكز وجمعيات رعاية المعوقين في بعض مناطق المملكة.
- التبرع لإقامة مساكن للفقراء والمحتاجين (مشروع الأمير سلمان للإسكان الخيري).
إرسال تعليق