اخر العناوين

الجمعة، نوفمبر 18، 2011

تفارقنا وصرنا بالزمن اغراب



تفارقنـا وصـرنا يـا حبيبـي بالزمـان أغـراااب
وتاهت في دروب الشوق يا عمـري خطاوينـا
تفارقنا ولا ندري عـن الفـرقـا وش الأسبـاب
ظـروف الوقـت ولا خانت أحكـام القـدر فينـا
حبيبي يا بعد كل الحضور ويا بعد مـن غـاب
ترى لـو عـانـدت دنيـاي مـا و اللـه تنـسـيـنـا
أكيـد إنـا تفارقـنـا .. ولكـن مـا نـزال أحبـاب
سكن فينا غلااااك اللـي علـى بعـدك يواسينـا
إرسال تعليق